أفضل الكتب الإسلامية المختلفة.

best-of-different-islamic-booksتنقسم إلى قسمين:

  • لا يسع المسلم تركه
  • ما يستعان به على فهم ما لا يسعه تركه

ما لا يسع المسلم تركه

يتلخص في شيئين:

  • القرآن الكريم: وهو أول أرفع الكتب وأعظمها
  • السنة النبوية العطرة : وهي هدي النبي وأحاديثه وأشهر كتب الحديث صحيح البخاري وصحيح مسلم وكتب السنن الأربعة.

وهي سنن أبي داوود وسنن الترمذي وسنن بن ماجه وسنن النسائي ، ثم المسند وهو كتاب الإمام أحمد عليهم رحمة الله أجمعين.

ما يستعان به على فهم ما لا يسعه تركه

وينقسم ذلك لحضور الدروس العلمية ولزوم المشايخ العلماء العاملين الفاهمين الحاملين للعلوم الشرعية المنضبطة بفهم صحيح شريطة ألا يكون هناك ما يدعو للقلق أو الشك في ميولهم أو لا يوجد ما يقدح في علمهم .. وكذلك بلزوم كتب السابقين من أهل العلم ..

ولنبدأ بالدروس العلمية :

في الوسيلة الأشهر لتلقي العلم وكانت تبدأ بالكتاتيب للأطفال الصغار حتى مجالس كبار العلماء الذين يتشاورون في المسائل الكبرى.

ومازالت مجالس العلم أو الدروس العلمية حاضرة في العالم الإسلام وتمثل وسيلة مقبولة وأساسية لتلقي العلم الشرعي فتجد منها كمثال شهير في الجامع الأزهر في مصر وتجدها في غير مكان حيث وجد مسلمون ولو كانوا أفرادًا قليلة فهي طريقة بسيطة لتناقل العلم و تمتاز بأفضلية في أنها تخلق رابطًا مباشرًا بين المعلم والمتعلم فينشأ بذلك نقاش يدفع ما يمكن أن يحصل من سوء الفهم الذي قد يحدث إن حاول الطالب التعلم وحده !

وهذا يدفعنا للانتقال إلى القسم التاني وهو الكتب العلمية :

لا ينكر ناظر في الجهة الشرعية أن العلماء المسلمين قد أثروا المكتبة العلمية بملايين الكتب التي تؤكد حرصهم و تنافسهم في فهم هذا الدين و فروع علومه فمن العلوم الأساسية إلى علوم الآله إلى النصائح البسيطة حتى ! تجد المكتبة الإسلامية عامرة بمتون وشروح و حواشٍ تؤسس لكل علم و تقسم العلوم إلى فروع .. تفرق بين المشتبه منهم و توضح المتداخل .. والناظر في ذلك يجد أن أثر جهودهم قد كان له فعل في نقل العلوم .. ولكن يصعب أحيانا على طالب العلم فهم ذلك وحده وهو ما ناقشناه سابقًا .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *